طاقم طبي يثير غضب “فايسبوكيين” بعد إخراج علبة “مونادا” من دبر مريض


بعد واقعة تصوير ممرضات لرجل يخصع للعلاج من مرض نفسي في إحدى مستشفيات الجديدة وهو يمارس العاد السرية ودخول النيابة العامة على الخط،تداول نشطاء “فايسبوك” شريط فيديو جديد يصور أفعال غير أخلاقية لا يجب نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي حفاظا على كرامة المريض.

وقام الطاقم الطبي بحسب الفيديو بإخراج علبة مشروب غازي من دبر مريض في إحدى المستشفيات لم يفصح الشريط عن تحديد مكانه وتم نشره على عالم الازرق،وهو الامر الغير مقبول في مهنة الطب لافشاء أسرار المرضى.

وحسب الحديث الذي دار بين الأطباء، فإن الأمر يتعلق بمثلي جنسيا أدخل القنينة إلى دبره مما يعني ان الامر يتعلق بجريمة مسلكية ارتكبها الاطباء في معرض مُزاولتهم لمهنة الطب

الفيديو استفز مشاعر مستعملي “الفايسبوك”،معبرين عن عضبهم إتجاه الفعل لا أخلاقي في انتهاك حرية شخصية تتعلق بالشدود الجنسي،وطالبوا بتدخل الوزارة الوصيبة لفتح تحقيق في موضوع،خاصة بعد توفر دلائل تورط الطاقم الطبي.

 

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE