معاناة سكان دوار بادين مع حصار الفيضانات


يعاني سكان دوار بادين و الدواوير المجاورة من معضلة حقيقية نتيجة تلاشي أجزاء من الطريق الرابطة بين مدخل الطريق السيار لمدينة مراكش و المساكن المحاذية لأبواب مراكش، في كل مرة تتساقط فيها الأمطار تصبح الطريق مهشمة و غير سالكة و يزداد الطين بلة عند فيضان الوادي القريب من مدارة الطريق السيار بحيث يحرم عشرات المواطنين من الوصول الى منازلهم أو يحاصرون وراء الوادي في منازلهم دون أن يتمكنوا من قضاء مآربهم ، و هي الحالة المزرية التي عمرها عشرة سنوات دون إكتراث السلطة و المنتخبين لهذه الوضعية رغم مطالبة السكان و الجمعية المحلية التي ما فتئت تطالب بإنشاء قنطرة على الوادي تعفي السكان من المعاناة اليومية مع وضعية المقطع الطرقي المار وسط الوادي و معانتهم من مخاطر إستعمال الطريق في حالة فيضان الوادي و الذي كاد يودي بحياة العشرات من السكان.
و علمت الجريدة أن مجموعة من الفاعلين الجمعوين المحليين راسلوا السلطات و الجهات المختصة قصد إنشاء القنطرة دون جدوى.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE