اتهامات خطيرة لمسؤولين من الوداد على الفايسبوك تجر عموتة إلى التحقيقات


اتهمت جهات مسؤولة عن الفريق الاحمر المدرب السابق للفريق،حسين عموتة،بتوجيهات اتهامات خطيرة لها بموقع التواصل الاجتماعي الشهير”فايسبوك”،عقب انفصاله عن فريق الوداد في يناير الماضي.

واستدعت فرقة محاربة الجريمة المعلوماتية بمصلحة الشرطة القضائية بالرباط،عموتة الى للاستماع الى أقواله،بعدما وضع شكاية أمام القضاء يتهم فيها مجهولين بانتصال صفته وخلق صفحة على “الفايسبوك” توجه اتهامات خطيرة الى مسوؤلين وداديين باسمه.

وحسب يومية “الصباح”،استدعت الضابطة القضائية عموتة مباشرة بعد توصلها بأمر من اللنيابة العامة،وحصلت على معلومات منه حول ظروف وملابسات الاتهامات التي صدرت على حسابه الخاص بالعالم الازرق.

وأضافت المصادر ان المشتكي تفاجأ بتوصله باتصلات هاتفية من قبل مسؤولين حول ما صدر بإسمه،فصرح أنه لا علاقة له بالموضوع بتاتا.

واستنادا إلى المصدر نفسه، استعانت الضابطة القضائية بمعطيات رقمية وفرها مدرب الفريق الأحمر سابقا، وأحيلت على مختبر تحليل الآثار الرقمية التابع للمديرية العامة للأمن الوطني بالرباط، قصد تعقب من أحدث حسابا على مواقع التواصل الاجتماعي، وشرع في إطلاق تدوينات خطيرة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE