عودة أزيد من 150 مغربية شاركت في “داعش” إلى أرض الوطن


متابعـة

عادت أزيد من 150 امرأة مغربية من معاقل تنظيم «داعش»، منذ بداية سنة 2017، وفق ما أعلنه مرصد الشمال لحقوق الإنسان يوم أمس الخميس.

وكان عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أعلن، في حوار مع «لوموند»، أن مكتبه استلم 97 عائدا من سوريا والعراق وليبيا، بيد أن مصادر قالت إن معظم النساء اللائي يعدن لا يتم توقيفهن، لذلك لا يندرجن ضمن الإحصائيات الرسمية.

وكانت السلطات المغربية كشفت أن حوالي 300 امرأة، وأزيد من 333 طفلا، بينهم 150 فتاة قاصرا من أعمار مختلفة، التحقوا ببؤر التوتر بسوريا والعراق، منذ سنة 2011، أغلبهم انضموا إلى تنظيمات متطرفة على رأسها تنظيم «داعش».

وبعد فقدان التنظيم معاقله، عادت أزيد من 150 امرأة إلى المغرب، فيما يظل مصير الأطفال وباقي النساء مجهولا.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE