ايقاف القاتل شقيق مسير المقهى بحي مولاي رشيد


بما ان روح عزيزة عندى الله فقط ظل القاتل .ك.ر.هارب من قبضة العدالة منذ سنة 2013 بعدما وجه طعنة غائرة على مستوى لبطن لشاب يقطن بمجموعة2 بحي مولاي رشيد لفظ من خلالها انفاسه الاخيرة ومحاولة قتل شقيقه الذي يسير مقهى رفقة شريك له وحسب معلومات توصلت بها صحيفة 24 فان القاتل اختفى عن انظار منذ اقترافه جريمة قتل وكانت عناصر الشرطة القضائية بمولاي رشيد قد اوقفت شريكه واحالته على المحكمة الاستئناف بالدار البيضاء وادين ب 20 سنة سجنا نافذة فيما لاذا القاتل الرئيسي بالفرار وكانت عناصر الشرطة القضائية تتبع اخباره من اجل الوصول اليه واعتقاله لكن الجاني ظل مختفيا لتتمكن عناصر الدرك الملكي بالرحمة على اثر معلومات كانت تتوصل بها حول تاجر للاقراص المخدرة القرقوبي ينشط بدوار الرحمة تابع للنفوذ الدرك الملكي وعند مداهمة عناصر الدرك وكر المروج تم ايقافه رفقة شخص اخر وتم استقدامهم على مركز الدرك الملكي ومن خلال البحث والتحقيق تبين لعناصر الدرك الملكي ان موقوف الثاني وهو شريك المتهم اول في ترويج القرقوبي مبحوث عنه من اجل جناية القتل العمد من طرف امن مولاي رشيد وتم اشعار النيابة العامة بالموضوع التي امرت بوضع المتهميين تحت الحراسة النظرية لفائدة البحث واشعار عناصر الفرقة الجنائية بمولاي رشيد بالموقوف الثاني مبحوث عنه بموجب برقية بحث تتعلق بالقتل العمد ومحاولة القتل وتم اشعار عناصر الفرقة الجنائية بمولاي رشيد التي انتقلت الى مركز الدرك الملكي برحمة واستقدامت المتهم على مصلحة الشرطة القضائية بمولاي رشيد ومن خلال البحث والتحقيق مع المتهم واعترافه بالمنسوب اليه تمت احالته على المحكمة الاستئناف بالدار البيضاء من اجل الاتجار في المخدرات والقتل العمد مع سبق الاصرار والترصد ومحاولة القتل.
حسن.م.صحيفة 24


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE