ثلاثة مغاربة تعرضوا للتهديد بسلاح ناري في بولونيا ومحاولة إضرام النار في منزلهم


تتجه محكمة بولونية للتحقيق مع ثلاثيني من المواطنين المحليين، يوم الاربعاء 14 فبراير 2018،على خلفية تورطه في محاولته الاعتداء على ثلاثة مهاجريم مغاربة وصفهم بكلام مخزي ومهين بدافع العنصرية والكراهية الدينية.

واصدرت المحكمة تعليماتها في مدينة غينيزنو (غرب بولونيا) باعتقال المعني بالا،ذو 33 سنة، لمدة ثلاثة أشهر على ذمة التحقيق،مباشرة بعد توصلها بوضع شكاية قضائية الموضوع.

وأشار مكتب المدعي العام البولوني في مدينة غنيزنو، إلى أن الشخص الموقوف كان يتحوز  على ندقية، تعمل بالضغط الهوائي، استعملها في تهديد المواطنين المغاربة بالقتل، كما هدد بإحراق المبنى المقيمين فيه، حيث كانوا يوجدون أثناء محاولة الاعتداء عليهم.

وأكد المصدر عينه أن مصالح الأمن أوقفت المتهم الرئيسي في القضية، إضافة إلى شخص آخر، يبلغ من العمر37 سنة، كان يرافق الأول أثناء تهجمه على المواطنين المغاربة، وكلاهما كانا في حالة سكر طافح، وذلك بعد تلقيها إشعارا من قبل مالكي أحد المطاعم.

وسيتم توجيه تهم جنائية إلى المتهم الرئيسي في القضية، منها “محاولة استخدام بندقية هوائية بقصد إيذاء الآخرين، والتهديد بحرمانهم من الحياة أو التسبب في إصابة، ومحاولة الاعتداء على ملك الغير عبر إضرام النار”.

كما من المتوقع أن توجه إلى المعني بالأمر تهم أخرى تتعلق بـ”انتهاك سلامة الغير الجسدية، والتلفظ بكلمات ذات خلفيات عنصرية، ومحاولة الاعتداء على رجال الشرطة، ومنعهم من أداء واجبهم، وعملهم”.

ويواجه المتهم، حسب المدعي العام لمدينة غنيزنو، أحكاما بالسجن قد تتجاوز خمس سنوات.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE