مراكش: فتح ثلاث محلات تجارية بحي المسيرة 1 دون أي ترخيص ، فمن المسؤول؟


يواصل صاحب منزل في حي المسيرة 1 بمراكش خرق القانون من خلال استمرار الاشغال في ثلاثة محلات تجارية استخرجها من منزله دون ترخيص و بتواطؤ مع فاسدين في السلطة.

وبحسب مصادر الجريدة فإن الاشغال تتواصل بالمحلات المذكورة من اجل انشاء مقهى مرتقب للشيشة، دون اي تدخل جدي من السلطات التي اكتفت بتوجيه تنبيه لعمال البناء بعد اقتلاعهم لحجر التبليط الخاص بالجماعة في افق احتلال الرصيف وضمه الى المقهى التي ينوي صاحب المخل إنشائها.

وحسب مهتمين فرغم توقيف قائد الملحقة الادارية الحي الحسني بمراكش، في إطار ما بات يعرف بزلزال الداخلية الذي تسبب في عزل عدد من رجال السلطة في جهة مراكش ومختلف مناطق المغرب، الا ان بعض رجال السلطة باحياء المسيرة لا يزالون على حالهم و يرعون الفوضى مقابل إتاوات ورشاوي تمكن المخالفين من قبيل صاحب هذه المحلات من خرق القانون دون رادع.

وبحسب مصادر الجريدة فإن المحلات التجارية الكبيرة تم فتحها هذه الايام بخي المسيرة 1 دون سند قانوني او تصميم من الجهات المختصة، ومع ذلك لم تتدخل السلطة وسط حديث عن رشاوي منحت في عهد القائد المعزول و جزء آخر منها منح لفاسدين في السلطة قبل ايام قليلة فقط من اجل عدم التدخل .

واستنادا لما يتوقعه مهتمون من حي المسيرة 1 فإن هذه المحلات التي رأت النور ضدا على القانون وبتساهل من السلطات، من غير المستبعد ان تتحول الى مقهى قد يغير من نمط عيش الساكنة وقد تنفتح على خدمات ممنوعة و تتحول لمرتع للمنحرفين ، ما دامت السلطات تتغاضى عن نشأتها بشكل غير قانوني من البداية.

ويطالب عدد من المهتمين من ساكنة المسيرة 1 بتدخل شخصي للوالي للحد من مظاهر الفساد في المنطقة في اوساط رجال واعوان السلطة، والضرب بيد من حديد على المتورطين في تنامي البناء العشوائي واحتلال الملك العام ومختلف مظاهر الفوضى المدفوعة الثمن للمفسدين في السلطة .  


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE