نصف ساعة في الجحيم بوحدة فندقية بأكادير بعد اعمال عنف وتهديد بالعصي والأسلحة البيضاء…


متابعة:
شهدت وحدة سياحية بحي صونابا باكادير بعد منتصف ليلة الأحد/الاثنين الماضي هجوما منظما من طرف أزيد من عشرين بلطجيا قاموا برشق الواجهات الزجاجية للفندق بوابل من الحجارة مع التهديد باسلحة بيضاء من الحجم الكبير.
وحسب مصادراعلامية فقد تم هذا الهجوم العنيف على الساعة الواحدة صباحا ،كما اكدت تصريحات بعض زبناء الفندق، واستمرلحدود الواحدة والنصف بعد حضورعناصرالشرطة التي فتحت تحقيقا في الموضوع.
وقد أكدت ذات المصادر ان زبناء الفندق ومعهم رواد ملهاه الليلي قد عاشوا نصف ساعة من الجحيم والخوف الغير مسبوقين مع صراخ وعويل هستيري سيزيد شدة بعد ان حاول المعتدون كسر زجاج الباب الرئيسي للوحدة المذكورة بهدف اقتحامه دون جدوى، هذا بعد ان تم الحاق خسائر مادية هامة لازالت ادارة الفندق بصدد اصلاحها لحدود كتابة هذه الأسطر.
   وقد نهى الى علم نفس المصادر ان الشرطة اعتقلت المسؤول الرئيسي عن هذه الأحداث الخطيرة.وستتم احالته على القضاء المختص مباشرة بعد انتهاء التحقيق التفصيلي في اسباب ودوافع ارتكابه لهذه الفوضى الغير مسبوقة بالمقطع السياحي لأكادير .

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE