نهاية طفل مغربي وسط حريق في عمارة بميلانو


 

لقي طفل مغربي يبلغ من العمر 13 ربيعا مصرعه،يوم أمس الاربعاء،إثر حريق اندلع في عمارة سكنية في مدينة ميلانو،حيث كان وحيد يصارع نيران الحريق قبل الاعلان عن وفاته في مستشفى صاكو.

 ونقلت “صحيفة الكورييري ديلا سيرا” المحلية أن عناصر الاطفاء عثرو عن الطفل  هيثم مغمى عليه داخل الحمام حيث كان يحاول الهروب على النيران التي حاصرته من كل الجوانب.

وكشف الاطباء لوالدة هيثم ان فرصة نجاته من الموت ضئيلة جدا جراء تعرضه لاختناق قوي أدى إلى إصابته على مستوى الدماغ والقلب.

وكان هيثم وحيدا في الطابق السفلي للمنزل يغوص في نوم عميق ولم ينتبه لاندلاع الحريق التي حاصرته وأشارت والدته أنها تواصلت معه عبر الهاتف إلى ان انقطع صوته وسقط مغما عليه.

هذا وفي مشهد غريب وبعد ساعات من العمل المضني في السيطرة على الحريق وبعد إخلاء العمارة المشكلة من 13 طابقا بكاملها عادت النيران للإشتعال بداخل المنزل الذي بدأ فيه الحريق بالطابق العاشر.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE