خطير…نائب عمدة مراكش يتهم صحفي بالإبتزاز والتسول


في سابقة من نوعها، نشر السيد يونس بنسليمان، النائب الأول لعمدة مراكش، ورئيس مقاطعة مراكش المدينة، تدوينة بصفحته الرسمية على الفايسبوك، يتهم من خلالها صحفي معروف، بالإبتزاز وكذلك بالتسول، وبنشر الكذب على شخص بنسليمان وحزب العدالة والتنمية بالمدينة الحمراء.

وجاء في تدوينة بنسليمان ” لازال مسيلمة عصره “الصحفي “والصحافة منه براء ،والذي أتوفر على تسجيل مصور له حين حضر الى مكتبي (مكتب المحاماة )في السنة الفارطة يطلب مني “ان أتعاون معه” لظروفه المادية الصعبة ،وجدت عليه بما استطعت حينها ،حيث رأيت في عينيه آنذاك ان المبلغ لم يعجبه خصوصا ان الرؤساء السابقين حسب ما تواتر من اخبار كانوا يدفعون (الملزومة) شهريا ،بعدذلك بدأت تتناسل الأخبار الكاذبة وتنشر التقارير الصحفية التي تكشف عن الخروقات المزعومة حيث وصلت معدل مقالين في الأسبوع ،اخرها مقال اليوم الذي جاء فيه انه تم استدعائي يوم الخميس من طرف الشرطة القضائية لمدينة مراكش ،وحيث اؤكد عدم صحة هذا الخبر ،كما اؤكد ان جميع الصفقات التي انجزت في اطار التحضير لقمة المناخ كانت قانونية لا تشوبها شائبة ،توجت بإشادة دولية ووطنية على رئسها تنويه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. 

وحيث لا يسع المقام لنشر تفاصيل هاته الصفقات الا انني اشكر عبر هاته الرسالة جميع المهندسين والموظفين الذين اشرفوا على هاته الصفقات ،كمااشكر بالمناسبة المقاولات المواطنة التي قبلت الإنخراط بكل تفاني في إنجاح هذا الرهان الوطني(قمة المناخ)    ،وأريد التاءكيد لمسيلمة الكذاب   انني لن اخضع لبتزازه  وتفاهاته ،كما اؤكد ان مزاولتي لمهـنة المحاماة ما يقارب 18 سنة علمتني احترام المؤسسات وان تقديم وشاية أو شكاية لا يعتبر ادانه ،وان  تحمل المسؤولية مقرون بالمحاسبة والمراقبة حفاظا على الوطن والمال العام .وانني  مستعد لإعطاء جميع التوضيحات والمعطيات لهـيئات المراقبة والتفتيش في إطار احترام تام للمقتضيات القانونية وللمؤسسات الدستورية ،وان مقالات الكذب والبهـاتن لن تحبط من عزيمتي ولن تثني عن مزاولة مهـامي الانتخابية بكل تفاني واخلاص  لالله والوطن والملك.”
وقد خلقت خرجت يونس بنسليمان هذه الكثير من الجدل أوساط النشطاء الفايسبوكيين، خصوصا وأنه يعد واحد من أهم رموز حزب العدالة والتنمية بمراكش، وأكثرهم تحملا للضربات الصادرة عن خصومه.
وارتباطا بنفس الموضوع، علمت “صحيفة 24” من مصادر قريبة من الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بمراكش، أن هذا الأخير يستعد خلال نهاية الشهر الجاري لتقديم عدد من الشكايات ضد إحدى الجرائد الوطنية، قد تتجاوز الست شكايات حسب ذات المصدر.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE