تصدع داخل الشبيبة الاتحادية بعد فوز إتحاد شبيبة البوليزاريو بنائب رئيس “اليوزي“


رحيوي مراد

عاد ملف تصويت الشبيبة الاتحادية على شبيبة البولويزايو إلى الوجهة من جديد بعد فوز اتحاد شبيبة الساقية الحمراء وواد الذهب بمنصب نائب رئيس منظمة الإتحاد الدولي للشبيبة الإشتراكية “اليوزي”, ممثلا في مينتو لرباس سويدات ، ومنحه العضوية الكاملة لاتحاد الطلبة الصحراويين خلال المؤتمر ال33 للاتحاد الدولي للشبيبة الاشتراكية (اليوزي) المقام بمدينة بيتشيتشي بجمهورية مونتنيغرو ، حيث كان إتحاد الطلبة الصحراويين يسعى منذ فترة للحصول على العضوية بهذه المنظمة ,وكان يحضر بصفة مراقب فقط.

وقد صادق المؤتمر ال33 للاتحاد الدولي للشبيبة الاشتراكية على رفض منح العضوية للشبيبة الاشتراكية المغربية شبيبة PPS ، ودعت توصية المؤتمر إلى توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها , داعية إلى “إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل مختلف السجون المغربية” وهو ما حملته وثيقة الشباب الصحراوي إبان تحضير للمؤتمر .

ومن جهة عرفت المؤتمر غياب تام لفعاليات الشبيبة الاتحادية التي شاركت في هذا المؤتمر بمشاركة وحيدة لهاجر مكري عضوة الشبيبة الاتحادية دون أن تحضى لا بترشيح او تتصدى للأطروحة الانفصالية التي انتصرت بتعاون مع خونة الداخل .

وفي سياق الحدث ، يعيش المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية تصدعا كبيرا نتج عنه استقالة أحد أعضائها احتجاجا على الوضع الكارثي الذي تتخبط فيه ، ووجهت انتقادات للوفد الذي ساهم في حصول شبيبة البوليزاريو على العضوية بمنظمة اليوزي بالتصويت عليهم ناهيك عن الفضيحة التي تناقلتها بعض المنابر الإعلامية في وقت سابق من خلال صور أعضاء بالشبيبة الاتحادية وهم يقارعون الخمر …


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE