“مولاي خيري” احد ابرز الشخصيات الصحراوية يتعرض لوعكة صحية نقل على اثرها لمصحة بمدينة مراكش


تعرض  الوالي مولاي خيري، عضو المجلس الخاص بالشؤون الصحراوية، يوم الخميس الماضي، إلى وعكة صحية طارئة نقل على اثرها إلى أحد المصحات الخاصة بمدينة مراكش، وبعد التحاليل الاولية تبين أنه يعاني من مشكل في القلب، مما استوجب اجراءه لعملية مستعجلة على مستوى القسطرة في نفس اليوم، وقد غادر صباح يومه الاثنين المصحة وهو يلقى حاليا عناية خاصة بالمسكن حيث يقيم رفقة عائلته.

وفي تصريح للسيد الوالي سيدي محمد فاضل، الابن الأوسط للوالي مولاي خيري، فان الأخير وصل الى المصحة بمراكش في حالة حرجة، لكن بفضل مجهودات الطاقم الطبي تمكن من تخطي هذه الحال  وأصبح حاله مستقرا حاليا، حيث أنه يمر بفترة نقاهة مدتها 10 أيام، وفي حالة تدهور حالته الصحية سيكون من الضروري اجراء عملية ثانية على مستوى القلب.

وأضاف سيدي محمد فاضل أن جميع الفعاليات الصحراوية والمسؤولين بجهة العيون الساقية الحمراء، على رأسهم عامل اقليم السمارة، قدموا الدعم اللازم لوالده منذ اصابته بالوعكة الصحية، كما تقدم بالشكر الجزيل لوالي جهة مراكش اسفي الذي ساند مولاي خيري منذ وصوله للمدينة الحمراء وقدم له الدعم اللازم، كما قام بزيارة الوالي مولاي خيري وفد جمعية مولاي علي الشريف للثقافة والتراث والتنمية بحضور الرئيس العام الشريف محمد العلوي والكاتب العام مولاي علي الحنفي
وللاشارة فان الوالي مولاي خيري هو شيخ تحديد الهوية ورئيس الجماعة الترابية امكالة، اضافة الى كونه أحد أعيان أهل الصحراء المعروفين باقليم السمارة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE