هذه حقيقة ضبط ثلاثة أشخاص يمارسون الجنس بمسجد بالدارالبيضاء…


نفت ولاية أمن الدار البيضاء، ما تم تداوله بخصوص إيقاف مصالح الأمن الوطني بمنطقة الحي الحسني ثلاثة أشخاص، من بينهم فتاة تبلغ من العمر 17 سنة، بدعوى ضبطهم في حالة تلبس بارتكاب الجنس الجماعي داخل مسجد في طور البناء.

 وحسب بيان حقيقة فإنه وحرصا على تنوير الرأي العام الوطني، فولاية أمن الدار البيضاء، تنفي بشكل قاطع هذا الخبر، وتعتبره مجرد إشاعة لا أساس لها من الصحة والواقع، موضحة بأنها لم تسجل أية قضية تتعلق بضبط أشخاص في حالة تلبس بممارسة الفساد داخل مسجد في طور البناء.

وأكدت ولاية أمن الدار البيضاء أن مصالح الأمن الوطني بمنطقة الحي الحسني كانت قد سجلت، مساء الجمعة المنصرم، شكاية حارس مسجد في طور البناء يوجد بشارع أبي رقراق يتعلق موضوعها بالسب والشتم والتهديد مسجلة في حق بعض عمال البناء الذين كانوا يرغبون في المبيت في الشقق الملحقة بالمسجد، والتي من المقرر أن تخضع لنظام الوقف بعد تدشين المسجد.

وأشارت الولاية بأن مصالح الأمن، سجلت شكاية الحارس، الذي كان مرفوقا بقريبته التي أكد أنها تعرضت بدورها لاعتداء لفظي بعدما أحضرت له وجبة غذائية من منزل العائلة، كما تم الاستماع أيضا لرئيس الجمعية التي تتولى البناء وأحد المحسنين المساهمين في المشروع، وذلك في انتظار الاستماع للمشتكى بهم حول أفعال السب والشتم والتهديد المنسوبة إليهم.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE