مركز الدراسات والابحاث الانسانية يغرس الايمان بثقافة التواصل في نفوس التلاميذ


في إطار مشروعها التربوي الرامي الى صقل مواهب التلاميذ وتنمية قدراتهم المعرفية والوجدانية، احتضنت مجموعة مدارس «إيمان وفاق» عشية الاربعاء22 فبراير 2018، ورشة تكوينية ضمن مجال التنمية الذاتية بتنسيق مع مركز الدراسات والأبحاث الإنسانية “مدى” تحث عنوان  “آليات تقنيات التواصل الإيجابي”. وذلك بتأطير الاستاذ محمد ايت مسعود، وتحت إشراف الأستاذ محمد مهري، المدير التربوي للمؤسسة.

بعد كلمات الشكر والترحيب التي عبرت من خلالها ادارة المؤسسة عن اهمية هذا النوع من الانشطة في الرقي بمستوى التلاميذ، وعن امتنانها للإدارة المالية ومختلف الفاعلين الإداريين للمؤسسة الذين ساهموا في انجاح هذه العملية، انطلقت اعمال الورشة التي استفاد منها تلاميذ السنة الثالثة ثانوي إعدادي والجذع المشترك علمي وممثلي المستوى الأول والثاني ثانوي إعدادي، والتي تطرق من خلالها المؤطر لقضايا ذات قدر من الأهمية، التي تحوم حول موضوع التواصل، ونجح في ملامستها بمعية التلاميذ الذين تم وضعهم ضمن ما يسمى بعمل المجموعات وهو ما جعلهم يتفاعلون مع الموضوع بشكل إيجابي.

وهكذا تم تحديد المعنى الصحيح للتواصل باعتباره الطريقة التي يعتمدها الشخص لإيصال افكاره والتعبير عن آرائه للآخرين، هذه الطريقة التي تعتبر ضرورة حياتية وفطرة بشرية تمكن من إثبات الذات وكسب محبة الناس.

في هذه الورشة التي استعان فيها المؤطر بعدد من الوسائل الديداكتيكية و الوسائط الإلكترونية، تم تسليط الضوء على اهم التقنيات الكفيلة بإنجاح عملية التواصل؛ حيث تم التأكيد على التأثير السلبي الذي تمارسه مواقع التواصل الاجتماعي في الحد من العلاقات الإنسانية.

وقد اختتمت أعمال هذه الورشة التي لاقت ترحيبا كبيرا من طرف التلاميذ المشاركين وتقديم شهادة تقديرية للسيد المؤطر باسم مجموعة مدارس إيمان وفاق التي عبر أطرها الإدارية عن رغبتهم في استمرار هذا النوع من الورشات التكوينية .


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE