أكادير: عودة “الكريساج” لهذه الأحياء يطرح اكثر من سؤال عن مكامن الخلل؟؟؟


تفاقمت الآونة الأخيرة وبشدة ظاهرة السرقة بشتى انواعها بأكثر من حي ومنطقة بأكاديرعلى رأسها حي بن سركاو وتيكيوين وحي تراست والجرف وكذا منطقة ازرو التابعة للمنطقة الامنية لانزكان .هذا بعد ان كانت هذه الأحياء،والى وقت قريب، نموذجا يحتدى به في العمل الشرطي الجاد الذي ادى لتحقيق طموحات المواطنين في استثباب الأمن بشكل ملفت صارعلى كل الألسن.
 
 وما يهمنا في هذا المقال اليوم هو منطقة ازرو بأيت ملول حيث لم يسلم من الظاهرة للأسف حتى طلبة وطالبات  المؤسسة الجامعية المتواجدة هناك.
 
وبحسب اتصالات مكثفة لمواطنين بالموقع، فإن العصابات صارت تسيطر على المنطقة مرتكبة عمليات سرقة بالخطف وأخرى عن طريق العنف والتهديد بالسلاح الابيض وكذا غيرها من الأساليب الاجرامية المختلفة .
 
هذا وتعول الساكنة على تدخل الشرطة القضائية ومختلف المصالح الأمنية المعنية، لوضع حد لهذه الظاهرة و توقيف المجرمين واعادة الأمور الى نصابها بالمنطقة.خصوصا وان الجانحين قادمون من مناطق مجاورة لم يتردد اغلبهم مؤخرا في الحاق خسائر مادية مختلفة بالمنطقة ضمنها شباك اتوماتيكي خاص بوكالة بنكية ،مما يستدعي كل مرة و حين تنقل المواطنين لوكالات اخرى بعيدة بكل من ايت املول وانزكان من اجل سحب حاجياتهم المالية.
 
يشار ايضا ان ساكنة حي ازرو قد سبق وخرجت للاحتجاح على مثل هذا الوضع في احدى السنوات القليلة الماضية (الصورة) مما ادى آنذاك الى اعفاء رئيس الدائرة وتعويضه بآخر ابدى نتائج ميدانية ملموسة تحت اشراف رئيس المنطقة الامنية المعفى من منصبه مؤخرا والمشهور ب”ميسي”.

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE