العثور على طفلة مقتولة بضواحي مراكش


حررت عناصرالدرك الملكي محضرا في نازلة جريمة قتل راحت ضحيتها تليمذة،يوم أمس الثلاثاء،عثر سكان دوار البرجة بجماعة إيمور نواضي مراكش على جثتها هامدة بين الاشجار.

ووفقا لمصادر محلية،تغيب التلميذة البالغة من 11 عاما، مباشرة عند خروجها من مؤسستها الابتدائية التي تدرس بها على الخامسة مساءا،ولم تصل إلى بيت أسرتها في الوقت المحدد كعادتها،ما جعل أقاربها يخرجون في البحث عنها،ليصدموا بالعثور عليها مقتولة جثة هامدة في مكان خال من السكان.

 

وأضافت المصادر أن التلميذة الضحية المسماة قيد حياتها”اسمهان”، والتي كانت تدرس قي قسم السادس ابتدائي بدت على جثتها أثار الضرب والعنف، بالاضافة أن ثيابها كانت ممزقة، ما يرجح فرضية تعرضها للاغتصاب من طرف وحش بشري مجهول قبل ان يجهز عليها.

وقد انتقلت السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي الى عين المكان، لمباشرة إجراءات نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بباب دكالة بمراكش، وفتح تحقيق للوصول إلى من يقف وراء هاته الفاجعة التي خلفت استياء وحزنا عميقا في أوساط ساكنة المنطقة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE