المهاجرين المغاربة خارج إيطاليا بعد نجاح مرشح أسود في الانتخابات


مخاوف كبيرة وسط المهاجرين الاجانب بإيطاليا،بعد نجاح  احد مرشحي حرب رابطة الشمال المحلي المعادي للمهاجرين الاجانب،يوم الاحد المنصرم عندما حصل على مقعد في مجلس الشيوخ الايطالي،ولاول مرة في تاريخ إيطاليا يتقلد مرشح من أصول إفريقية ذو بشرية سوداء هذا المنصب في البلد.

“توني إيووبي”يبلغ من العمر 63 عاما ينحدر من أصول نجيرية،يشكل احد أبرز قادة حزب رابطة الشمال المعادي للاجانب،قبل أن يحصل على مقعد في عضو مجلس الشيوخ،وبنى حملته الانتخابية على التصدي للمهاجرين الاجانب المقمين بالديار الايطالية.

 ويرى مهتمين  للشؤون السياسية في البلد أن دخول “توني إيووبي” السيناتو يعتبر ورقة قوية لصالح رابطة الشمال ستعمل بكل تأكيد لاستغلالها في مواجهة خصومها الذين يتهمونها بمعادة المهاجرين، خاصة وأن باقي الأحزاب بما فيها تلك التي تدعي دفاعها عن المهاجرين تحاشت تقديم مرشحين من أصول أجنبية بينما قام حزب رابطة الشمال بضمان مقعد برلماني لإيووبي بترشيحه في إحدى الدوائر التي يحضى فيها الحزب بشعبية كبيرة.

ويعتبر “جون ليونارد توادي” من أصول كونغولية أول نائب برلماني إيطالي ذو بشرة سوداء تم انتخابه في الغرفة الأولى من البرلمان الإيطالي سنة 2008.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE