أب وأم يقومان بنزع أجهزة التنفس الصناعي عن طفلهما الرضيع


إختص الله عز و جل نعمة الأبوة والأمومة بفضل كبير ،وجعلها  من أسمى المعاني والصفات الإنسانية ، التي تجعل كل منهما رحيم على ابنه ويفضله حتى على نفسه ، ولكن غيبيات الحياة وآلامها ربما تخبر الإنسان على اختيار ما لم يكن يتوقعه بارادة كاملة منه وذلك منعا لضرر أكبر وهذا بالفعل ما حدث لهذه الأسرة التي اضطر الأب والأم لنزع أجهزة التنفس الصناعي عن طفله الذي يباغ من العمر 3 شهور فقط وقد وافته المنية في الساعات الأولى من صباح الأمس السبت وبالتحديد بعد الساعة الثانية عشر بدقائق ، وإليكم التفاصيل

أب وأم يقومان بنزع أجهزة التنفس عن طفلهما لهذا السبب

بدأت المأساة الحقيقية عندما سقط الطفل ريسي مودزلويسكي من يد مربيته دون أن تقصد يوم الثلاثاء الماضي في ولاية نيوجرسي الأمريكية، وقد ارتطمت رأسه بالأرض وعلى الفور تم نقل الطفل للمستشفى وتبين من الفحص والأشعة أن الطفل مصاب بغيبوية كاملة نتيجة اصابته بتلف هائل بالمخ يمنعه من استعادة الحياة حتى لو أستعاد وعيه وأفاق من الغيبوبة ، الأمر الذي اضطر الأبوين يوم الجمعة اتخاذ أصعب قرار يمكن على الإنسن اتخاذه وهو نزع أجهزة التنفس الصناعي عن الطفل حتى يبهيا معاناته

وطبقا لما ذكرته صحيفة الديلي ميل فلم توجه أى تهمة للمربية حيث لم يقدم الأبوين شكوى أو أى بلاغ ضدها ، وقد فارق الطفل الحياة في الساعات الأخيرة من يوم الجمعة مع أصعب قرار للوالدين بعد أن أكد لهم الأطباء أنه حتى لو استعاد وعيه فلن يكون قادرا على المشي أو الكلام، أو قيامه بوظائف جسمه الأساسية

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*