تفاصيل مصرع قاصر في حضن زوجها أثناء صرعها لاخراج الجن


قضت غرفة الجنايات بإستئنافية الجديدة،يوم الاربعاء الماضي،بالحبس 30 سنة نافذة على زوج أنهى حياة زوجته القاصر(17 سنة) بالضرب المبرح المؤدي إلى الوفاة،خلال عملة صرعها لاخراج جن من ذاتها أسهم في نوبات نفسية للهالكة.

وحسب مصادر إعلامية فإن الزوج البالغ من العمر 26 عاما،والموظف بالجرف الاصفر أراد طمس معالم الجرمية،إذ مكن موظف في بلدية الجديدة بملغ 200 مقبل تصريح بدفن الضحية دون أن تدخل مصالح الامن في حادث الوفاة.

وتابعت هيأة الحكم موظف البلدية بثلاثة أشهر حبسا نافذا،بتهمة الرشوة والتسر على جريمة قتل راضحت ضحيتها فتاة في مقتبل العمر.

وفي تفاصيل المحاكمة مثل الزوج أمام هيئة حكم صباح الأربعاء الماضي، بصك اتهام ثقيل أسسه قاضي التحقيق على قناعة أنه مارس عنفا شديدا في حق الضحية،و أكد تقرير التشريح الطبي أمرت به المحكمة، أنه كان السبب الحقيقي في وفاة الهالكة، ما جعل قرار الإحالة على المحاكمة يتضمن إشارات قوية إلى القتل العمد وارتكاب أفعال وحشية في حق الضحية، وأساسا خنق أنفاسها إلى حد الموت .

 واعتبرت أقواله المتهم  مردودا عليه، وأن الرقية الشرعية تتم بالقرآن وليس بالتعنيف وحبس أنفاس الناس حتى الموت.

وذكرته هيئة الحكم، أنه قبل ستة أشهر كانت الشرطة القضائية بالجديدة، أماطت اللثام، في تحقيقها مع الزوج في وفاة زوجته القاصر المتحدرة من الوليدية، اللثام عن حقيقة وفاتها، وأنه كان بصدد الترتيبات الأخيرة لدفنها ، قبل أن تمتنع امرأة كانت بصدد تغسيلها وتجهيزها عن ذلك ، لما اكتشفت رضوضا على رأسها وأصرت على إخطار الأمن، وأن ماصرح به بخصوص مصدر الكدمات التي على وجهها، هي نتاج حصة علاجية خلال الرقية الشرعية التي قام بها، لإخراج جن كان يسكنها ويعرضها لنوبات نفسية حادة ، وفق سيناريو حبكه بإتقان كبير، وذكرته المحكمة أيضا بما صرح به من كون بعض نقاط دم على رأس زوجته القتيلة هي من ضربة بندقية تستخدم للديكور، تشير “الصباح”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE