بعد جرادة طلاب الراشدية يخرجون للاحتجاج


اصبحنا في بلدنا في المغرب ما ان ينتهي الحديث عن إحتجاجات معينة في مدينة مغربية حتى نسمع عن أخرى في مناطق معينة بإقليم المملكة المغربية،قاسمها المشترك المطالبة بالحقوق والواجبات التي يتعين على مسؤولي الدولة توفيرها للمواطنين دون اللجوء الى المطالبة بها عن طريق مسيرات إحتجاجية.

عدوى الاحتجاجات وصلت يوم أمس الخميس  إلى مدينة الراشيدية،حيث خرج عشرات الطلاب في مسيرة حاشدة يدرسوه في الكلية المتعددة التخصصات،وكلية العلوم والتقنيات بالاقليم للمطالبة بالمحنة الدراسية بعد حرمانهم منها.

 

ورفع الطلاب في مسيرتهم القوية شعارات لاذعة للجهات المختصة منها“الطالب ها هو والمنحة فينا هي”، و ” براكا من التهميش الطلبة عقو بيكم”، “هذا عيب هذا عار الطالب في خطر” وطالب المحتجون بتعميم المنحة الجامعية، والاستفادة من المطعم الجامعي، والسكن، كما أعلنوا تضامنهم مع ساكنة الحسيمة، وجرادة، زاكورة، تنغير.

وفي سياق متصل احتج مئات الاطباء عن طريق الاضراب، يوم الثلاثاء الماضي،في خطوة ثانية لتصعيد من الاحتجات من الاول الذي صادف 8 مارس،ما انعكس سلبا على الخدمات الصحية إذ وصفت جهات من التنسيقية المتسقلة للاطباء انها نجاح الاضراب وصل إلى 75 %:

وتتواصل الاحتجاجات بمدينة جرادة للضغط على الحكومة من أجل تنمية المنطقة الني يصفها سكانها بالمهمشة،بعد وفاة شقيقن في بئر عشوائي لاستخراج الفحم.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE