أكادير: بحارة مقهورون وساكنة مغبونة من سوء التدبير الجماعي.


يونس.ف
يناشد العديد من بحارة امسوان بأكادير وزارة اخنوش بضرورة التدخل العاجل من أجل انصافهم بعد صرخاتهم المتكررة منذ مدة جراء ما لحقهم من تعاونية كان من المفروض أن تنتشلهم من الفقر وضائقة العيش وأن تجعلهم يستثمرون صراعهم اليومي مع البحر من أجل الخروج من عتبات الفقر،بدل الصراعات والتطاحنات ومحاولة تصفية الحسابات التي صمتت كثيرا الوزارة الوصية عنها،هذا رغم ان المندوبية المحلية والاقليمية على علم بكل تفاصيل هذه المهزلة التي عمرت لسنوات طويلة.
 يشار ايضا ان العديد من ساكنة المنطقة يشتكون من غياب دور المجلس الجماعي الشبه غائب، حيث تبقى منجزاته على أرض الميدان منعدمة مع الغياب الدائم لرئيسه القاطن بشكل يومي بمدينة اكادير،هذا بعد ان اشترى سيارة من نوع كات كات يبقى المجلس في غنى عنها بعد توفر حظيرة الجماعة على العديد من السيارات الجاهزة للاستعمال.

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

لا تعليقات

  1. شكرا على تغطيتكم الدائمة لأخبار المنطقة عندنا بأكادير بعد ان باع الجميع ذمته هنا من مواقع محلية وجهوية
    وشكرا لكم على تغطية النقص الامني والكريساج الذي لم يستطع احد نشره من باقي المواقع المحلية هنا التي باعت الماتش
    ونهنؤكم انكم اصبحتم مصدر هؤلاء في الكوبي كولي واعادة نشر بعض المقالات كان آخرها هذا المقال ولكن بصياغة اخرى من طرف ذاك الذي يصرح انه اول موقع بالجهة
    https://agadir24.info/307700.html

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE