كيف عاقبت الشرطة الإندونيسية سائحين قاما بالسرقة


 

عقوبة السرقة تختلف باختلاف البلد وقوانينه، فتبدأ العقوبة بالغرامة المالية، منتهية بالسجن لمدة معينة، ولكن الغريب هذه المرة أن تقوم مسيرة كاملة تفضح السارق جزاء لسرقته.

وهذه المرة في إندونيسيا وتحديدا في جزر جيلي تراوانغان، حيث عاقبت الشرطة المحلية سائحين أستراليين قاما بالسرقة، بإقامة مسيرة سميت بـ”مسيرة العار”.

و تم تعليق لافتات على رقبتيهما كتب عليها “أنا السارق، لا تفعل مثلي”.

هذا وانتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي تبين رجلا ملتحيا وامرأة شقراء يسيران وحولهما العديد من رجال الشرطة.

وقد وجه محمد توفيق “مدير فندق سياحي” تهمة السرقة للسائحين، حيث اعتبر بأنهما قاما بسرقة دراجة نارية من الفندق، إذ كان دليله مقطع قيديو قامت كاميرات المراقبة بتسجيله.

وحسب ما صرح به محمد لوكالة “فرانس برس”، فإنه تم التوصل لاتفاق مع السائحين بأن يقوما بالمسير في الجزيرة حاملين لافتات تدل على أنهما قاما بفعل السرقة ومن ثم مغادرة الجزيرة.

هذا وتقام “مسيرة العار” على كل من يقوم بالسرقة في الجزيرة أو يتم ضبطه متلبسا بجرم السرقة.

أما إذا كان من الأجانب أو سائحا يتم طرده ويمنع من دخول الجزيرة مرة أخرى، وذلك حسب ما قاله السكان المحليون.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE