لا جديد في حادث غرق أم وصغارها في مياه أم الربيع بسطات


تواصل فرق الانقاذ والغطس بحثها تحت مياه ام الربيع ضواحي مدينة السطات لاخراج جثت ضحايا الخمسة من أسرة واحدة الغارقين في الواد،يوم أمس الاثنين،ويتعلق الامر بالام الحامل وصغارها الثلاثة،فيما يخاف سكان المنطقة من ضمنهم أقارب الضحايا أن تطفوا الجثت على سطح المياه في منطقة بعيدة عن مكان الحادث.

وبإذن من النيابة العامة المختصة ترابط فرقة الغطاسين وعناصر الدرك الملكي من سرية البروج للبحث عن المفقودين تحت مياه ام الربيع ماتوا غرقا يوم أمس عندما كانوا بصدد عبور الواد على متن قارب تقلدي يتم سحبه بحبل من لدن اخرين من الضفة الاخرى.

هذا ومازال الحزن والاسى يملأ قلوب ساكنة المنطقة ألما على الطريقة المفجئة لوفاة عائلة من خمسة أفراد،لم تتمكن فرق الانقاذ من العثور عليها،على الرغم من استعمال احدث تقنيات الغوص،بحسب ما ذكرته مصادر من عين المكان.

ويخيم الانتظار والترقب في صفوف سكان المنطقة،الذين توافدوا بكثافة على مكان وقوع الحادث،أملا في سماع خبر انتشال الجثة وعرضهم على التشريح قبل الاذن بدفنهم.

 

صحيفة24:زكرياء الناسك


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE