الدارجون المغاربة المتهمون بخيانة الوطن يبررون موقف انسحابهم من طواف الدراجات


اتهم مجموعة من الدارجين المغاربة بخيانة الوطن عقب انسحابهم من طواف دولي للدراجات الهوائية،ما دفع احدهم للخروج في تصريحات إعلامية لتبرير موقف الانسحاب.

وأبرز احد الدراجين المتهين أن الدراجين تعرضوا للاهانة من قبل مازل يتعرضون لها بشكل كبير في الوقت الحالي،متحدثا عن تعويضات لا يستفيذ منها الدراجين كما أنهم لا يتقاضون راتبا شهريا يشجعهم على مواصلة العمل.

وأضاف الشاب المغربي ان الدراج يصبح له الحق الحصول على بعض المال عندما يدخل في معسكر،إذ يتقاضى مبلغ 70 درهم في اليوم الواحد،وهو مبلغ غير كاف ناهيك كون المعسكر لا يتجاوز مدة 20 يوما على أبعد تقدير.

وأشار المتحدث أثناء الحوادث لا يلتفت إليه أحد وقد يكون العلاج أولي وبسيط والباقي التكاليف تصرف من جيب المصاب.

وفي معرض حديثه عن الانسحاب،قال الدراج الشاب ان التوقيف بعد الانسحاب كان أمرا متوقعا لان أسلوب الجامعة دائما”القمع” على حد تعبيره.

مشيرا أن الانسحاب لم طواعية بقدرما ما كان إجباري لانه الجامعة لا تتهم بهذه الرياضة وأصحابها.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE