أسرة الأمن الوطني تُكرّم شرطي متقاعد شارك في الحرب العالمية الثانية


أفردت المديرية العامة للأمن الوطني تكريما خاصا للشرطي المتقاعد محمد الميراوي، الذي أشرف على 100 سنة من عمره، وذلك في إطار العناية الخاصة التي توليها المؤسسة الأمنية لأفراد أسرتها من المتقاعدين.

وكان المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي قد أعطى تعليماته لمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني من أجل إيلاء أهمية بالغة للشرطي المتقاعد محمد الميراوي، المزداد سنة 1919، مع التكفل بجميع نفقات ومصاريف أدائه لفريضة الحج، رفقة واحد من أفراد أسرته، فضلا عن الاحتفاء به -كضيف خاص-ضمن احتفالات ذكرى تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني التي ستنظمها ولاية أمن الدار البيضاء في 16 ماي 2018.

وكان الشرطي المتقاعد محمد الميراوي قد شارك في الحرب العالمية الثانية، إلى جانب الجنود المغاربة الذين دافعوا عن استقلال فرنسا، قبل أن يلتحق بالمديرية العامة للأمن الوطني خلال سنة 1956، ضمن الطلائع الأولى التي ساهمت في تأسيس جهاز الشرطة المغربية، والتي مارس فيها مهامه إلى أن حصل على التقاعد في دجنبر 1979.

ويعتبر الشرطي المتقاعد محمد الميراوي، المحتفى به من طرف أسرة الأمن الوطني، من بين الشرطيين الذين قدموا تضحيات جسيمة من أجل الدفاع عن أمن الوطن وضمان سلامة المواطنين.

صحيفة24:أنس الوردي

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE