وزير النقل واللوجستيك: يمكن لمناضلي “المصباح” أن يخطئوا لكن لن يخونوا الأمانة


صحيفة24

أكد عزيز رباح، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن مناضلي الحزب قد يخطئون لكنهم لن يخونوا الأمانة التي حملتهم إياها الساكنة، مشددا على أن النضال من داخل المؤسسات خيار مبدئي لتنزيل مشروع الإصلاح المجتمعي، وأن النجاح في تحقيق هذا المبتغى رهين بمدى تمسك مناضلي الحزب بقيم الأخوة والأمانة والنزاهة والانضباط للمؤسسات.

وخلال حديثه عن إنجازات الحكومة، أثناء فعاليات الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحزب الإقليمي السابع بمدينة طانطان، مساء أمس السبت، أبرز  عزيز الرباح وزير النقل واللوجستيك، حرص الحكومة على تعزيز الثقة في الاقتصاد الوطني وتحسين شروط مناخ الأعمال، مشيرا إلى جملة من البرامج والسياسات العمومية التي تبرز جهود الحكومة في مجال تعزيز العدالة الاجتماعية، سواء ما تعلق الأمر بتحسين القدرة الشرائية للمواطنين أو استهداف الطبقات المعوزة والهشة بالدعم المباشر.

من جانبه، جدد عبد الله النجامي الكاتب الجهوي للحزب بجهة كلميم واد نون، التأكيد على حسم مسألة التموقع السياسي للحزب بمجلس جهة كلميم واد نون، بقوله إن الحزب سيستمر في التحالف السياسي المسير للجهة، وذلك انسجاما مع الموقف المبدئي للحزب القائم على الوفاء بالعهود والسعي ما أمكن إلى محاربة الفساد والاستبداد.

في موضوع آخر، أوضح النجامي، أن الأحزاب لها دور مهم يتعلق بمهمة الدبلوماسية الموازية للدفاع والترافع عن قضية وحدتنا الترابية في المحافل الدولية، معتبرا أن نجاح المغرب في كسب هذا الرهان رهين بمدى قدرته على تعزيز نزاهة العملية السياسية وصيانة الإرادة الشعبية، وكذلك بمدى قدرة الدولة على تحقيق العدالة الاجتماعية والمجالية بالأقاليم الجنوبية الثلاث، إضافة إلى محاربة كل أشكال الريع والفساد التي تزيد من حدة الفوارق الاجتماعية وتضعف التماسك الداخلي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE