بشرى للمغاربة حليب جيد بالاسواق المغربية تزامنا مع شهر رمضان


حملة مقاطعة حليب سنطرال الناجحة،والتي تفاعل معها جزء كبير من المغاربة،أفسحت المجال أمام شركات أجنبية منافسة للدخول إلى السوق المغربية لاغراء  المواطن المغربي من حيث الجودة والثمن.

واستعدادا لتلبية طلب مغاربة في شهر رمصان الفضيل توافدت على السوق المغربية شركة فرنسية لانتاج الحليب،ستنافس لزرع ثقتها في المواطن المغربي، وعلى ما يبدو ستحدد سعرا يتناسب مع القدرة الشرائية للمستهلك الذي تكتر مصاريفه الغذائية في شهر الصيام.

ومن المحتمل ان يلقى المنتوج الفرنسي اقبالا من المواطنين،سيما في ظل الخصاص المحدود لشركات تنتج الحليب وتسوقه بأسعار متقاربة رفضها المواطن المغربي بمقاطعة أكبر شركة للتوزبع بالمغرب.

وأثرت حملة المقاطعة بشكل كبير على شركة “سنطرال”، التي انطلقت من العالم الافتراضي لتنتقل إلى الواقع، كلفت ثلاث شركات استهلاكية مستهدفة بالمقاطعة،

خسائر مادية فادحة قدرت بالملايير.

هذا واعلنت شركة “سنطرال دانون” على لسان ناطقها الرسمي،عبد الجليل لقايمي، أياما قبل حلول شهر رمضان عن نية الشركة في التصالح مع المقاطعون المغاربة بمناسبة شهر التسامح،مبرزا أن الشركة وضعت مفاجئات بالاسواق تهم تسويق منتوج اليوغورت والحليب الطري.

وكشف المسؤول بالشركة أنه عند شراء أربعة علب دانون يمكن للمستهلك الاستفاذة من علبة مجانبة،كما ان لتر الحليب أصبح بسعر ست دراهم.

صحيفة24:زكرياء الناسك

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE