وأخير أستاذ “خريبكة” يعانق الحرية بعد تنازل التلميذة عن متابعته قضائيا


حصل الاستاذ المتابع في قضية تعنيف تلميذة داخل فصل دراسي بمدينة خريبكة، على تنازل من الاخيرة بعدما توصل الطرفين الى التراضي بتدخل هيئات من المجتمع المدني ونقابات تعليمية.

ودامت جسلة الصلح التي باشرتها فعاليات مدنية، قرابة ساعتين،انتهت باقناع والد الفتاة والتلميذة للوصول الى التنازل على متباعة الاستاذ البالغ من 59 عاما،والموظف بثانوية الامام مالك بمدينة خريبكة.

وتفاعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي،مع شريط فيديو يوثق لحالة اعتداء استاذ على تلميذة بالضرب واللكم بطريقة هسيترية داخل الفصل الدراسي،وهو ما استنكره رواد عالم الانترنت مطالبين بمتابعة المدرس وتقديمه بين يدي العدالة قصد المتابعة القضائية للحد من نزيف تعنيف الاستاذ للتلميذ.

وتفاعلت مصالح الشرطة مع الشريط المصور،إذ قامت باعتقال الاستاذ،يوم السبت الماضي،في حالة اعتقال،لتتقاطر موجة من التصريحات من تلاميذ المؤسسة تطالب النيابة العامة باطلاق سراحه،كونه مظلوم في قضية التعنيف والتلميذة هي من استفزته بتصرفاتها المشاغبة داخل الفصل الدراسي،ما دفعه الى تعنفيها بالطريقة الموثقة في شريط الفيديو من قبل احد التلاميذ.

ويذكر ان البحث القضائي تحت اشراف النيابة العامة المختصة بخريبكة،كشف أن التلميذة أقدمت على رمي الاستاذ بالطباشير عند شرحه للدرس في مادة الرياضيات،وهو ما اكده عدد من التلاميذ يدرسون لدى المتهم من أسرة التعليم،قبل أن يخضون وقفة احتجاجية امام المحكمة لاطلاق سراحه.

صحيفة24:زكرياء الناسك

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE