قصة أربعيني تخرج من جسمه الديدان بمستشفى أكادير


انشر في وقت سابق، بمدنية سي سليمان،شريط فيديو يوثق حالة إنسان متشرد يعيش ظروفا صحية صعبة وسط الشارع،تنخر الديدان جسمه و تنبعث منه رائحة كريهة لا يتحملها كل من يقترب منه لمساعدته.نفس القصة تتكر مرة أخر مع اختلاف الزمان والمكان،هذه المرة بمدينة أكادير،حيث عثر مواطنون على رجل في عقده الرابع،يوم أمس الاحد،بالقرب من فضاء قريب من المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير،تقتات الديدان من جسمه المنهك والمثقل بالمرض.

تفاصيل القصة تعود قبل ثلاثة أشهر مضت،عندما غادر عبد الوهاب بهلول،البالغ من العمر 45 سنة،المستشفى الجهوي بأكادير،بعدما تعذر عليه الحصول على علاج يشفيه من مرضه المقزز،حيث وجدت الديدان جمسه المتعفن بالاوساخ مكانا للعيش.

وساهمت قلة الحيلة وظروف عبد الوهاب الاجتماعية المزرية في تدهور حالته الصحية بشكل كبير،ناهيك إهمال المساعدة الطبية عند زيارة المستشفى المذكور خمس مرات،قبل تراجع وضعه الصحي.

ويقول أحد من عثروا عليه في الخلاء بحسرة كبيرة،أن عبد الوهاب عثر عليه في مكان خلاء قرب المستشفى يواجه مصيره مع المرض،دون ان الاستفاذة من العلاج.

وأمام هذا المشهد الصحي الذي لا يضمن للمريض حقه في الاستشفاء بعدما تردد على المستشفى الجهوى خمس من غير الحصول على علاج ينيجه من موت محقق،وجب على وزارة الصحة توضيح حل الوضع الخطير للمواطن.

صحيفة24:زكرياء الناسك 

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE