أكادير: هل من حلول تحمي خشوع المصلين من هذه الظاهرة المقلقة؟


يونس.ف
يعاني جل مصلوا مساجد اكادير من مشكل الازعاج الحاصل كل مساء امام ابواب جل بيوت الله تزامنا وفترة اداء صلاة التراويح،والتي يكون غالبا ابطالها اطفال تتراوح اعمارهم ما بين 6 سنوات و15 سنة،هذا طبعا امام اسماع وانظار بعض آبائهم وأمهاتهم الذين لا بجدون حرجا في الأمر ضاربين بحرمة المسجد وخشوع المصلين عرض الحائط. 
فهل من جهود يتساءل عديدون عبر الموقع؟ بعد ان اصبح الأمر يتخذ خلال السنوات الأخيرة منحا تصاعديا لن ينفع معه ربما الا تدخل بعض المتطوعين التابعين لجمعيات المساجد المتوخى منهم السهر بالتناوب من أجل ابعاد هؤلاء عن ابواب المساجد أو الاستعانة بحراس امن خاصين.مادام الأمر اصبح مشكل اخلاق وتربية دينية غائبة كل البعد عن اهتمام بعض الأسر المغربية. 

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE