لاول مرة في تاريخ الحكومات المغربية وزير يشارك في وقفة احتاجية إلى جانب عمال سنطرال


 

في سابق من نوعها لم يشهد التاريخ نظيرا لها،يشارك وزيرا في وقفة إحتجاجية جنبا إلى جانب عمال متضررين مهددين بفقدان مناصبهم في شركة “سنطرال دانون”، المعنية بحملة المقاطعة.

وظهر لحسن الداودي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة،في اعتصام نظمه عمال من شركة سنطرال،يوم أمس الثلاثاء،يرددون شعارات،ويهتف معهم الوزير الداودي،“هذا عيب هذا عار.. الفلاح في خطر”،كما ظهر في الفيديو تداول نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي نفس الوزير يعلو صوته بلكمات “هذا عيب هذا عار.. الاقتصاد في خطر”.

واعتزم عمال الشركة عن تنظيم الوقفة الاحتجاجة كعربون على وصف الازمة المادية التي ضربت في العمق اقتصاد سنطرال بسبب حملة المقاطعة،ما حدى بالشركة تسريح 900 عامل،ومن شأنها أن تسهم في المزيد من تسريح عمال أخرين إذا استمرت حملة المقاطعة.

وسبق للحسن الداودي أبان عن دفاعه المستميت عن شركة “سنطرال دانون”،ما أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي،معتبرين أن وزارء الحكومة يدافعون عن مصحلة الشركة ولا يهتمون بمصلحة الشعب،بعدما انهكت جيوبهم غلاء أسعار المنتوجات الاستهلاكية من بينها منتوجات شركة سنطرال دانون ،و مياء سيدي علي،وافريقيا غاز.

وكانت الحكومة المغربية برئاسة سعد الدين العثماني،دعت المواطنين من عامة الشعب المغربي إلى وقف المقاطعة بسبب تأثيرها على الفلاحين الذين يزودون الشركة بأطنان من المادة الحيوية.

صحيفة24:زكرياء الناسك

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE