مشاركة الداودي في احجاج عمال “سنطرال” جرت عليه وابل من الانتقاذات


تعرض لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالشؤون العامة والحكامة،إلى موجة من الانتقادات جعلته في وموقف لا يحسد عليه،عقب مشاركته يوم أمس الثلاثاء،في وقفة إحتجاجية نظمها عمال شركة سنطرال لوقف حملة المقاطعة المؤثرة بشكل ملموس على عمال الشركة.

وتلقى الوزير انتقادات من داخل حزب المصباح طالبته بتقديم استقالته من الحزب،حيث اعتبر قيادين بالعدالة والتنمية ما قام به داودي إساءة للحزب.

وفي سياق متصل، نفى الوزير تعرضه للوم والتوبيخ من أمينه العام للحزب ورئس الحكومة،سعد الدين العثماني،عقب المشاركة في وقفة عمال “سنطرال” أمام مقر البرلمان.

وقال الداودي في تصريح للصحافة عقب اجتماع لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب، مساء أمس الثلاثاء، “العثماني اتصل بي للسؤال عن حقيقة مشاركتي بالوقفة ومكاين حتى غضب”.

وتابع الداودي قائلا:”كنت جاي فالطوموبيل للبرلمان وخفت ليحبسوني فالطريق ونا ننزل للوقفة”، مضيفا بالقول:”أنا مواطن قبل ما نكون وزير”.

هذا وطالب نشطاء فياسبوكيين من الملك في عريضة إلكترونية بإقالة الوزير،لان وزراء الحكومة انتخبوا لايجاد حلول للمواطنين والاستجابة إلى مطالبهم وليس للاحتجاج ضدهم.

صحيفة24:وكرياء الناسك


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE