أخطاء بتوكولية تجر مسوؤلين بالداخلية إلى التحقيقات


صحيفة24

 

عصفت زيارة ملكية إلى مدينة طنجة،يوم الخميس المنصرم، بمجموعة من الامنيين برتب مختلفة إلى المساءلة القانونية بولاية جهة طنجة، على خلفية أخطاء غير مسموح بها في تنظيم بروتوكول ملكي أثناء مراسيم تدشي ميناء للصيد البحري.

جريدة “المساء” أفادت في نهاية عددها للاسبوع الجاري،أن الاستماع إلى أطر بالداخلية وأمنيين وعناصر من الاستعلامات العامة، إداريا، بعد ترديد شعارات سياسية، حسب فيديو تم تداوله على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي ضد عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية، الذي كان ضمن الوفد الذي حضر مراسيم المشروع.

وأوضحت الصحيفة أن الترتيبات الأمنية التي سبقت الملك إلى طنجة، سواء من البيضاء أو مدن أخرى، كان كن المنتظر أن تستقر بالمدينة ثلاثة أيام على الأقل نظرا للمشاريع التي كان من المزمع أن يدشنها الملك بمدينة البوغاز، غير أن الغضبة الملكية عجلت بعودة الملك غلى الرباط، في حين تم فتح تحقيق من طرف الداخلية في ملابسات الحادث الذي وثقه فيديو منتشر بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE