مسيرة المغرب في الاقصائيات الافريقة المؤهلة للمونديال تبشر بخلق المفاجئة


أكمل المنتخب المغربي عاما كاملا دون تلقي أية هزيمة في مبارياته الرسمية والودية، منذ الهزيمة التي تلقاها أمام المنتخب الكاميروني في 10 يونيو من سنة 2017 برسم الاقصائيات الإفريقية المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2019.

ومنذ هزيمة الكاميرون في 2017، استمر المغرب في تحقيق النتائج الإيجابية طيلة النصف الثاني من 2017 والنصف الأول من 2018، مرورا بالإقصائيات المونديالية والمباريات الودية.

وبعد فوز المغرب أمس السبت 09 يونيو، أمام إستونيا بثلاثة أهداف لهدف واحد، يكون المغرب قد اكمل عاما بلا هزيمة، على أمل أن يستمر ذات الإنجاز في قادم المباريات.

ويستهل المغرب مبارياته في مونديال روسيا أمام منتخب إيران في 15 من يوينو الجاري، على ان يلاعب البرتغال في الجولة الثانية بتاريخ 20 يوينو وإسبانيا في 25 من ذات الشهر.

وبات المنتخب المغربي الفريق الوحيد الذي لم تستقبل شباكه أي هدف طيلة المباريات الاقصائية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

ولم يتلق أسود الأطلس خلال مشوارهم في المنافسات الاقصائية أي هزيمة، مع حفاظ المحمدي على نظافة شباكه، وهو انجاز فريد مقارنة مع جميع المنتخبات خلال مسارها في التصفيات في مختلف القارات، علما أن العناصر الوطنية أنهت مبارياتها كأحسن خط هجوم في المجموعة الثالثة ب11 هدفا.

ومن المنتظر أن تخلق العناصر الوطنية المفاجئة في منافسات كأس العالم بروسيا بعد النتائج الايجابية التي حققها  منذ اخر هزيمة تلقتها أمام الكامرون برسم اقضائيات كأس افريقيا للام 2019.

وأبان المنتخب المغربي في مبارياته الودية التي خاضها استعدادا للمشاركة في روسيا، عن طموح كبير وعزم شديد في تحقيق انجاز يشهد له التاريخ، أثناء المنافسة في المونديال العالمي.

وحقق أبناء هرفي رونار انتصارين في وديتي سلفوكيا بهدفين لواحد،ولوانيا ب ثلاثة اهداف مقابل واحد،فيما اكتفى بالتعادل السلبي أمام اوكرانيا.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE