مأذنة الثلج لوحة طبيعية ساحرة تسيل لعاب محبي الصور


بمنطقة “باش شاويش” توجد مأذنة ثلجية عند رؤيتها للوهلة الاولة يخيل لزائرها أنها صممت من الثلوج البيضاء.اما الحقيقة ما هي الا صورة طبيعية تسهر عيون الناظرين.

القرية الساحرة بشرق تركيا، التي ترتدي زي الثلوج البيضاء وكانها عروس تزينت للقاء حبيبها،كان يتواجد بها اكثر نت 250 منزلا،بالضافة الى، مسجد القرية،إلا ان معظم البنايات عمرتها المياه ولم يبقى منها غير 22 بيتا بحسب ما أفاد به عمر اققايا لوكالة الاناضول.

واعتبر أققايا أن مأذنة المسجد البارزة من مياه البحيرة أصبحت بمثابة تذكار للقرية القديمة، كما تجذب زوار المنطقة الذين يسارعون لالتقاط الصور لها بكاميراتهم وهواتفهم الجوالة.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*