بسالة خايبة وكولشي كان مقرقب وكان كيصوم بالجميل..عصابة تهاجم مقهى واحياء سكنية عديدة بأكادير .


توصلت صحيفة 24 بعدة مكالمات هاتفية تشكو من اعتداءات كان عنوانها ربما عند البعض ايام العيد هو لنحتفل بخروج شهر رمضان بطريقة افلام العصابات المنظمة والاعتداء على حرمات العديد من الاحياء السكنية بالمدينة كما كان الشأن بعد عصر  يوم الأحد المنصرم  باحدى المقاهي المتواجدة بحي ليزاميكال غير بعيد عن نادي للسباحة ومؤسسة تعليمية تابعة للقطاع الخاص.

وحسب ذات المصادر فالمحل المذكور عبارة عن مقهى وصالة للألعاب تعرضت لهجوم مسلح من طرف مجموعة من ذوي السوابق المقرقبين قدموا من الحي المحمدي،مما افضى لترويع امن المواطنين وتنغيص فرحة عيدهم ، مع تسجيل خسائر مادية وبدنية في حق بعض الشباب من ابناء الحي الذين تصدوا بقتالية لهذه الغزوة الاجرامية الغير المنتظرة التي همت ايضا حي احشاش والديور الجداد.   

وقد اضافت نفس المصادر أن الحي ذاته عرف في نفس التوقيت تقريبا ،غير بعيد عن سور مدرسة ابن سينا، نفس المواجهة بالسيوف والحجارة بين بعض الشباب واحد المجرمين بعد ان حاول الأخير سرقة دراجة نارية كان صاحبها متوقفا غير بعيد عنها،مما اضطرالمجرم السارق لسحب سيف من الحجم الكبير من اجل الدفاع عن نفسه والاحتماء باحدى المكتبات المجاورة في انتظار قدوم احد اصحاب الطاكسيات الذي قام بتهريبه وتحريره من هذه المحاصرة.

وفي نفس السياق عرف الملعب المقابل لنادي “موف آب” حملة شرسة من عصابة مسلحة قامت بترهيب كل المتواجدين في الملعب مع تسجيل شجار آخر بمدخل محطة بنزين ملاصقة لهذا النادي المذكور تم من خلالها حسب شهود عيان “المطايفة بالسيوف والعصي”.

كل هذا تم في دائرة يبقى قطرها جد ضيق ومتقارب غير بعيد عن باقي النقط التي عرفت هذه الفوضى والتسيب الذي انتهى ثالث ايام العيد بتسجيل شكايات عديدة بمقر الديمومة  في انتظار تحرك عناصر الأمن للقبض على الفاعلين والاستئناس بما سجلته كاميرات المراقبة المتبثة داخل وخارج المقهى .

وللتذكير فظاهرة تناول الاقراص المهلوسة ايام العيد ومعها كل انواع المخدرات و الكحوليات قد برزت بأكثر من نقطة تابعة للمنطقة الامنية لأكادير وانزكان غير بعيد عن الميناء الجديد و عن اسوار القصر الملكي بمنطقة فم الواد وتراست، وكذا بنفوذ الدرك الملكي على رأسها جنبات البحر بتغازوت وكذا بشقق الكراء المتواجدة بها وبمنطقة “اورير” وكذا بعدة نقط اهمها طريق الغزوة التابع ترابيا للدرك حيث يتم هناك بداية التناول بالعلالي داخل سيارات اغلبها تتسبب في حوادث سير بمنعرجات الطريق الرابطة بين حي انزا العليا ومدارة اكادير اوفلا.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE