نشطاء ينتقدون زفاف فنان تركي على الطريقة المغربية والاخير يصف منتقديه بعديمي الاحترام


أثار عقد قران الفنان التركي مراد يلدرم على الملكة الجمال المغربية ايمان ألباني،انتقادات واسعة وسط المجتمع التركي،احتجاجا على زفافه بالطريقة المغربية،بارتداءه اللباس التقليدي وركوبه فوق العمارية أثناء الحفل يوم 25 دجنبر 2016. 

ودافع يلدريم عن موقفه بلهجة شديدة القوة ردا على منتقديه،قائلا أن لباس “الجبادور”،في الاصل لباس اسلامي ارتداه خير البرية،قائلا”الملابس التي ارتديتها في حفل زفافي لم تكن ملابس خاصة بحفل الختان -في العادة يرتدي الأتراك ملابس مشابهة عندما يحتفلون بختان أطفالهم- يا عديمي الاحترام، إنه القفطان الذي ارتداه رسولنا الكريم والسلاطين”.

ونشر يلدرم كلامه الناري على صفحته الرسمية على فيسبوك، مرفقاً إياها بصورة له من حفل زفافه يظهر فيها مرتدياً الزي التقليدي المغربي وجالساً على “العمارية”، وعلق يلدرم على صورته قائلاً “هذا الشيء الذي أجلس عليه يسمى طيفور، وليس طَشْتاً يا قليلي الاحترام، ألم تطرد هذه العقلية من هذه الدولة؟”.

وفي رده على برنامج تركي، سخر مقدموه من طريقة الاحتفال ووصفوها بطريقة الهنود الحمر، قال يلدرم “الهنود الحمر لا يعيشون في إفريقيا، يعيشون في أميركا يا جهلة، وما قالته الفرقة المغربية كان ابتهالات وأدعية لا تعرفونها بعد أيها المتأسلمون”.
وأضاف أنه عجز عن إرضاء الأتراك، في الوقت الذي تمكن من إرضاء جميع الدول التي غطت الخبر، والتي وصل عددها وفقاً للفنان إلى أكثر من 100 دولة، لم تزدري أي منها حفل زفافه، على حد تعبيره.

الجدير بالذكر أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كان قد تقدم في وقت سابق من هذا العام بطلب يد إيمان الباني للفنان مراد يلدريم من أهلها، عبر تطبيق فيس تايم، الذي سبق أن استخدمه لدعوة الأتراك للنزول ضد محاولة الانقلاب الأخيرة في تركي

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*