الشبيبة الاتحادية توضح بخصوص بيان تضامنها مع معتقلي حراك الريف ضد الاحكام القاسية


بعد اصدار بيان تتضامن فيه مع معتقلي حراك الريف ضد الاحكام التي وصفت بالقاسية ، قال عضو المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية عمر عدي في توضيح نشره  بحسابه الشخصي بالفيسبوك ، أن ’’التضامن لا يعني أن ندعم السيبة في هذا البلد و لا يمكن أن نجعل من مطالبنا سببا في الفوضى ،نحن أبناء الوطن الواحد لا فرق بين جنوبي و لا شمالي و لا عربي و لا أمازيغي كل الشعوب تطمح لرفاهية والعيش الكريم لكن لابد من احترام المؤسسات حفاظا على لحمت هذا الوطن ’’

وأوضح الاتحادي عمر عدي أن الشبيبة الاتحادية  مع المطالب العادلة لكن دون تبخيس للمؤسسات و دور الاحزاب الوطنية التي أطرت الفعل النضالي من داخل هياكلها و مؤسساتها التي لا يمكن أن يتم تغيبها فقط لأن هناك من لا يؤمن بها .

وأكد عضو المجلس الوطني لحزب الوردة أن الجميع يحمل على عاتقه حماية الوطن و ازدهاره و أي شخص أراد أن يجعل من نفسه استثناء أذكره أن الاستثناء لم يكن يوما شخص .

رحيوي مراد


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE