قائد سابق يقاضي نائب وكيل الملك لدى ابتدائية مراكش، بسبب الإهانة وخرقه للقانون


رفع المدعو اسماعيل بنيحيى القائد السابق بالدار البيضاء شكاية إلى الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش، يشتكي مما اسماه تهديدا وإهانة واستفزازا وخرقا للقانون، من طرف نائب وكيل الملك (ا.ب)، إذ سمح نائب وكيل الملك لطليقة القائد السابق، ( عليها حكم قضائي سابق يقضي بتسليم ولديها لابيها القائد السابق), سمح لها خلال مقابلتهما أمامه بأخذ الوقت الكافي لشثم وسب طليقها والتحدث في مواضيع لا صلة لها بقضيتهم. إذ أن طليقته، تمتنع عن تنفيذ حكم قضائي، ورغم ذلك يضيف المشتكي سمح لها نائب وكيل الملك بتجريحه وإهانته والخطير حسب المشتكي هو تعرضه لسيل من الشتائم والإهانات من قبل نائب وكيل الملك كذلك، هذا الأخير سمح للطليقة بالمغادرة دون إرغامها على تنفيذ الحكم الفضائي النهائي، والقاضي بإسناد حضانة ولديه متهما إياه بتسهيل هروب الطليقة مجددا ، وبهذا إلتمس القائد السابق فتح تحقيق مع نائب وكيل الملك لشرح أسباب عدم تمكينه من تسلم ولديه وعن أسباب تحيزه للطليقة وذلك تطبيقا للقانون


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE