أرقام صادمة..احصائيات تشير أن 122 صحفيا لقوا مصرعهم اثناء تغطيات الاحداث في مناطق مختلفة من العالم


أشار الاتحاد الدولي للصحفيين،اليوم الجمعة، أن 122 صحفيا لقو مصرعهم في مناطق متفرقة من انحاء العالم أثناء تغطيتهم للاحداث التوتر التي تشهدها بعض الدول سنة 2016.

واوضح الاتحاد الدولي في تقريره السنوي الذي،ينجز أواخر نهاية كل سنة ملادية،أن”صحفيين قتلوا في استهدافات مباشرة، أو انفجارات، أو أثناء تغطيتهم لعمليات تبادل إطلاق نار”.

ومن بين الصحفيين الذين رحلوا عن الدنيا خلال هذا العام،29 صحفيا لقوا مصرحهم جراء حوادث تحطم طائرتين في الجو،منها  20 صحفي فارقوا الحية اثر تحمالطائرة الكولومبية التي  تحطمت خلال في شهر نونبر،فيما لقي 9 اخرين حتهم في حادث الطائرة الروسية التي تحطمت في البحر الاسود. 

وأشار إلى أن العراق “تصدر قائمة الدول التي قتل فيها صحفيون، بواقع 15 صحفياً، حلت بعده أفغانستان بـ 13 صحفي، والمكسيك بـ 11”.

ونقل التقرير عن رئيس الاتحاد، فيليب ليروث، قوله إن “هذه الإحصاءات لا تبشر بانتهاء أزمة سلامة العمل الإعلامي”.

وكان 20 صحفياً برازيلياً لقوا مصرعم بتحطم طائرة في كولومبيا في نوفمبر/تشرين ثاني، بينما لقي 9 صحفيين روس مصرعهم في تحطم طائرة في البحر الأسود الأحد الماضي.

و يذكر تأسس الاتحاد الدولي للصحفيين في العاصمة الفرنسية باريس، عام 1926، إلا أن نشاطه شهد تعثراً حتى عام 1952، حيث أعيد تأسسه.

ويضم الاتحاد حالياً 600 ألف عضو من 120 دولة، ويقع مقره الرئيسي في العاصمة البلجيكية بروكسل.

الاناضول


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*