تطوارت جديدة في قضية قتل الفتاة لحبيبها في فاس


حدد قاضي التحقيق باستئنافية فاس تاريخ 11 يوليوز الجاري لاستئناف التحقيق التفصيلي مع قاتلة شاب بمدينة فاس، بعد مثولها أمامه في أول جلسة لم تستغرق كثيرا من الوقت، بحضور أم الضحية وزوجته التي يعود تاريخ عقد قرانه معها إلى 15 ماي 2018.

وحسب ما أوردته يومية “الأحداث المغربية ” في عددها الصادر ليوم  الأربعاء 11 يوليوز، فإن المتهمة تم إحضارها من سجن بوركايز أمام قاضي التحقيق وهي ترتدي جلبابا أسود اللون، اثار موجة صيحات الاستهجان والاستنكار من طرف أقارب الضحية وجيرانه، قبل أن تتدخل عناصر الشرطة لتنبيه الغاضبين بوجوب احترام النظام داخل بناية المحكمة.

وحسب المعطيات التي توصلت بها ذات الجريدة، فإن المتهمة اعترفت بإقدامها على قتل الشاب، الذي ادعت أنه اغتصبها داخل منزل أسرتها بحي المصلين ببن دباب.

وكانت المتهمة قد أنهت حياة شاب يبلغ من العمر 25عاما،طعنا بآلة حادة وسط الشارع العام انتقاما منه لاغتصابها في بيتها،فيما دكرت مصادر اخرى أن الفتاة كانت تجمعها بالهالك علاقة غرامية ووعدها بالزواج،لكن نقذه للعهد دفعها الى الانتقام منه طعنا بالسلاح الابيض.

صحيفة24


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE