سيدة تصاب بإنهيار عصبي داخل مصلحة الديمومة بسبب تهاون شرطة الحي الحسني


تعرضت سيدة مسنة إلى انهيار عصبي،مساء الاثنين الماضي، بمقر ديمومة الامن الوطني التابعة لمنطقة “السيال” المعروفة بالدار الحمراء.،جراء عنف تعرضت له من فتيات يكترين شقة منزلها الخاص في منطقة الحي الحسني.

وحسب مصادر مقربة من المعنية بالامر،توجهت ستينية إلى مقر الديمومة بمنطقة السيال التابعة للحي الحسني قصد تقديم شكاية في موضوع تعنيفها لفظا وجسدا،غير ان رجال الامن لم يعيروا للموضوع أهمية ولم يكلفوا انفسهم عناء التنقل إلى عين المكان للتحقيق وفتح محضرا في حادث الاعتداء،وهو أثر سلبا على نفسية المشتكية أدى بها إلى انهيار عصبي وسط مصلحة الديمومة.

وأضافت المصادر ان السيدة ظلت مرمية على الارض أكثر من ساعة بعد تأخر سيارة الاسعاف عن الوصول،والاكثر من ذلك أن موظفوا الامن ببالديمومة لم يربطوا الاتصال بسيارة الاسعاف،وهو ما جعل أقارب الضحية يتساءلون كيف تكون الشرطة في خدمة الشعب وهي لا تستطيع تحريك هاتف للانقاذ سيدة كادت ان تفارق الحياة بسبب انهيار عصبي.

هذا وتم نقل السيدة إلى مستشفى الزيراوي حيث ترقد في قسم الانعاش منذ يومين،كما ان الشرطة لم تنتقل إلى المشفى للانصات اليها في حادث تعرضها للاعتداء.

صحيفة24

 

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE