رجال الحموشي يُزيحون رجال الدرك عن حماية أمن القصور الملكية


أفادت يومية “المساء” أن فرق الدرك الملكي ببعض الإقامات الملكية قد تم تغييرها بفرق أمنية أخرى دون أن تُعرف الأسباب الحقيقية وراء ذلك، إذ اعتبر البعض أن التعليمات صادرة من القيادة العليا للدرك الملكي، في حين كشفت مصادر أخرى أن الأمر يتعلق بقرار لمديرية القصور.

وكانت آخر غضبة للملك على الدركيين المكلفين بحماية القصور في عهد الجنرال حسني بنسلميان، إذ أشّر الجنرال “دو ديفيزيون”، محمد حرمو، بعد أسبوع من تعيينه قائداً جديداً للدرك الملكي، على قرار عودة عناصر فيالق الشرف إلى القصور والإقامات الملكية على لصعيد الوطني، بعد غضبة ملكية على أفراد فيالق السرية دامت حوالي سنة ونص، أُبعدت على إثرها العناصر المكلفة بالقصور، وجرى تعويضها بعناصر أمنية.

صحيفة24


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE