تنظيم “داعش” يعلن تبنيه هجوم اسطنبول ليلة رأس السنة


أعلن تنظيم الدولة الاسلامية في العراق و الشام و المعروفة اختصارا بـ”داعش” يومه الإثنين مسؤوليته عن الاعتداء الذي استهدف ملهى ليلي ليلة عيد رأس السنة في اسطنبول.

وجاء في بيان للتنظيم تم تداوله على حسابات “جهادية” على مواقع التواصل الاجتماعي أن “جنديا من جنود الخلافة الأبطال” هاجم “احد أشهر الملاهي الليلية” في اسطنبول بالقنابل والسلاح الرشاش.

وأدرج التنظيم العملية في إطار “سلسلة العمليات المباركة التي تخوضها دولة الإسلام” ضد تركيا.

واتهم في بيانه تركيا بأنها “خادمة الصليب” و”حامية الصليب”، مدعيا أن الهجوم أوقع “مئة وخمسين بين قتيل وجريح”.

وقتل 39 شخصا بينهم أكثر من عشرين شخصا معظمهم من العرب في اعتداء اسطنبول عندما فتح مسلح النار في ملهى ليلي أثناء الاحتفالات بعيد رأس السنة.

ولا تزال السلطات التركية تبحث عن المشتبه فيه بتنفيذ الاعتداء. وكانت أشارت إلى الاشتباه في أن المسلح مرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية وأنه ربما من آسيا الوسطى.

وجاء الاعتداء فيما تواصل القوات التركية منذ أربعة أشهر عملية عسكرية في شمال سوريا ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وشهدت انقرة واسطنبول ومدن تركية أخرى سلسلة اعتداءات في العام 2016 نسبتها السلطات إلى المتمردين الأكراد أو تنظيم الدولة الإسلامية وأوقعت المئات من الضحايا.

و.م.ع


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*