مغربية ضحية هجوم اسطنبول تستعيد عافيتها بعد عملية جراحية


تمكنت أحدى التوأم من الاستقاظ من غيبوتها،بعد اجراء عملية مستعجلة على مستوى الرأس،عقب الهجوم المفاجئ ،في ساعات مبكرة من يوم الاحد،على ملهى ليلي بمدينة اسطامبول.

ويتعلق الامر،بالتوأم نسيمة الراجي،التي أكدأت مصادر اعلامية،انها فتحت عينها من التخدير،باحدى المستشفيات بمدينة اسطامبول التركية،بعد المساعدات الانساسية المقدمة لها من طرف مجموعة من المتضامنين،حيث تطلبت اجراء العلمية تزويد الضحية بكيمة من الدم.

وذكرت مصادر من السفارة المغربية،أن في اسطامبول،أن “نسيمة فتحت عينيها، لكنها لم تستوعب بعد ما حدث، ولم تتحدث لأي شخص إلى حدود الساعة”.

ويذكر أن عدد من رواد الانترنت نشروا صورا لتوأمين يحتاجان الى التبرع بالدم لاجراء عملية مستعجلة،بعد هجوم مسلح طال ملهى ليلي بمدينة اسطامبول،ما اسفر على مصرع عدد من المغاربة في الساعات المبكرة من اول يوم ضمن العام الجديد.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*