تفاصيل الحالة الصحية للمغاربة ضحايا اسطامبول


استقرت حالة المغربيات الاربعة ضحايا حادث اسطامبول يوم الاحد الماضي،الذي اسفر عن مقتل 39 شخصا،وجرح 69 اخرين من بينهم حالات خطيرة.

وكشفت مصادر مطلعة ان المغربيات حالتهم لا تدعو الى القلق،بعد تلقي الاسعافات الضرورية،بمستشفيات متفرقة،مشيرا الى ان حالتهن النفسية متوثرة جدا.

وبخصوص الضحية التوأم نسيمة الراجي،خضعت لعملة جراحية على مستوى الرأس تكللت بالنجاح،وهي الان في حالة نقاهة لاستعادة عافيتها تدريجيا،بعد الصدمة التي اصبتها افقدتها وعيها ولم تتمكن من تذكر ما حدث ليلة الهجوم الارهابي.

وفندت المصادر كل الاخبار المتادولة في ةقت سابق،ان الرصاصة استقرت في راس الشابة العشرينية،مشيرة الى ان العاير النار لامس جزؤ من الدماغ مخلفا جروحا خطيرة،خضعت على اثرها الى عملية جراحية مستعجلة.

وتداولت منشورات في وقت سابق على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك،تدعو الى التبرع بالدم تضامنا مع مغربيتين ضحايا حادث استطامبول،ولقيت الصور تفاعلات ايجابية مع الشابتين.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*