الأمن الوطني يوقف أكثر من 8 آلاف شخص خلال العشرين يوم الأخيرة من الشهر الماضي


أسفرت العمليات الأمنية المكثفة لمكافحة مختلف صور الجريمة، التي باشرتها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني، في الفترة الممتدة ما بين 10 و 30 دجنبر المنصرم، وشاركت فيها عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ومصالح الشرطة القضائية وفرق الأمن العمومي في مختلف المدن المغربية، عن توقيف 8 آلاف و162 شخصا.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الثلاثاء، أن من بين هؤلاء الموقوفين 5 آلاف و237 شخصا تم ضبطهم متلبسين بارتكاب أفعال إجرامية، وألفان و925 كانوا يشكلون موضوع بحث من أجل قضايا الاعتداءات على الأشخاص والمس بالممتلكات والأخلاق العامة والاتجار في المخدرات والجريمة الاقتصادية والمالية.

وأضاف البلاغ أن هذه العمليات النوعية انصبت على مكافحة الجرائم المقرونة بالعنف، واستهداف الأشخاص المبحوث عنهم، وشملت خلال المرحلة الأولى ولايات الأمن بالدار البيضاء والرباط ومراكش وطنجة وفاس ومكناس وأكادير، فيما شملت في المرحلة الثانية ولايات الأمن بوجدة وتطوان والعيون وسطات وبني ملال، وفي المرحلتين الثالثة والرابعة مدن الراشيدية وورزازات وتازة والجديدة والداخلة ووزان والعرائش والقصر الكبير وسيدي سليمان وسوق الأربعاء الغرب وسيدي يحيى وأصيلة.

وقد مكنت التدخلات الأمنية المنجزة في إطار هذه العمليات، حسب المصدر ذاته، من حجز 757 سكينا من مختلف الأحجام، و707 كيلوغراما من مخدر الحشيش، و6 كيلوغرامات و763 غراما من الكوكايين، و771 غراما من الهيروين، و37 ألفا و719 قرصا مخدرا، بالإضافة إلى ضبط 85 سيارة، و157 دراجة نارية، و473 هاتفا محمولا من عائدات أو متحصلات العمليات الإجرامية.

وأبرز البلاغ أن هذه العمليات الدقيقة والنوعية، التي تشارك فيها عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية إلى جانب المصالح اللاممركزة للشرطة القضائية والأمن العمومي، تندرج ضمن مخطط العمل المندمج الذي اعتمدته المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة جميع صور الجريمة الماسة بالشعور بالأمن لدى المواطنين.

و.م.ع


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*