اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية ينتهي بإصدار بلاغ غامض حول مستقبل حزب الاستقلال في الحكومة الجديدة


انتهى قبل قليل اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية بإصدار بلاغ يحمل في طياته الكثير من الاحتمالات حول استمرار التحالف مع حزب الاستقلال أو التخلي عنه.

البلاغ اكتفى فقط بالتنويه بالموقف الذي اتخده حزب الاستقلال و الذي اعتبروه “موقفا تاريخيا من حزب تاريخي ”  و الرامي للوقوف بجانب العدالة و التنمية سندا سياسيا قويا و دعما فعليا سواء داخل الحكومة أو خارجها

هذا و قد اعتبر بعض المحللين السياسيين أن تشكيل الحكومة سطيول بعض الشئ خصوصا و أن الأمانة العامة أكدت أنها حتت بنكيران على استكمال مشاوراته لتشكيل الحكومة.

balagh


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*