سكووب…هذه هي الشروط التي اشترطها بنكيران على أخنوش اليوم و التي اعتبرها رئيسية


أجرى صباح اليوم عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ، لقاءا جديدا مع رئيس الحكومة ، قال عنه البعض أنه اللقاء الذي سيفرز التشكيلة الحكومية الجديدة خصوصا بعد البيان الذي أصدرته الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية يوم أمس و الذي أشار لإبعاد حزب الاستقلال عن المشاورات و هو ما كان يشترطه أخنوش للموافقة على الانضمام لبنكيران.

اللقاء و الذي انتهى بتصريح لأخنوش قال فيه : “تلقيت عرضا من بنكيران و سأناقشه مع الأحزاب المساندة لنا” في إشارة لحزبي الحركة الشعبية و الاتحاد الدستوري ، رافضا الإدلاء بالمزيد من التصريحات ، أضاف تساؤلات أخرى حول العرض المقدم من طرف رئيس الحكومة.

مصادر للصحيفة 24 أكد أن بنكيران بدى خلال اجتماعه مع أخنوش أكثر قوة خصوصا بعد إبعاد حزب الاستقلال المطلب الذي لطالما أصر عليه رئيس حزب الحمامة ، كما أن رئيس الحكومة أصر  على تولي حزبه لوزارة المالية بالإضافة لإحداث وزارة منتدبة في الخارجية مكلفة بافريقيا يتولاها شخص من نفس الحزب حتى يتسنى له مرافقة جلالة الملك خلالة جولاته الإفريقية ، بالإضافة لوزارة التجهيز و النقل و بعض القطاعات الصناعية.

بنكيران و الذي كان اليوم ،أكثر صرامة رفض رفضا مطلقا إدخال حزب الاتحاد الاشتراكي في المفاوضات مصرا على استبعاده ، مما حدى بأخنوش بطلب مهلة يومين حتى يتسنى له التشاور مع حلفائه محند العنصر و محمد ساجد.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE