دوار اولاد غانم يودع “ربيعة” ابنة الجديدة التي ذهبت ضحية ارهاب اسطنبول


خيمت في سماء دوار أولاد غانم ضواحي مدينة الجديدة اجواء من الحزن والبكاء والنحيب ، قبل تشييع جثمان المغربية المسمات قيد حياتها “ربيعة” التي وافتها المنية متأترة بجروح بليغة بعدما اصابتها يد الغدر  في الحادث الارهابي، الذي عرف مسرحه الملهى الليلي بالعاصمة التركية اسطنبول فجر الاحد الماضي من العام الجديد.
 وقد خصص للراحلة تلاوة من الذكر الحكيم تخللها الدعاء وسط جو حزين اتر على نفوس الحاضرين، الذين اجهشوا بالبكاء عندما  احتضنت والدة الضحية نعش ابنتها، ولم تكف عن البكاء .
 و تم حمل جثمان ربيعة  الى متواها الاخير ووريت الثرى  بمقبرة الدوار.بالجديدة في جنازة مهيبة حضرها جميع ابناء القبيلة .

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*